Post Top Ad

Your Ad Spot

الاثنين، 9 مارس 2020

على إثر مقتل السائحتين رابطة الشرفاء الناصريين تدين هذا الاجرام


نظمت الرابطة الوطنية للشرفاء الناصريين بالمغرب، وقفة تنديدية و استنكارية ضد مقتل السائحتين النرويجية والدنماركية بإمليل إقليم مراكش، وذلك يوم السبت 29 دجنبر 2018، بساحة الكتبية بمراكش بعد صلاة العصر بمسجد اركانة، بحضور منتسبين للرابطة حيث رفعت شعارات “لا للتطرف لا للإرهاب.. نعم للسلم والسلام”، “المغرب بلد التسامح والتعايش مع جميع الديانات”، باعتبار المغرب العزيز بلد آمن ومستقر تحت قيادة الملك محمد السادس نصره الله وأيده. وفي الأخير قدمت الرابطة الوطنية للشرفاء الناصريين تعازيها الحارة للبلدين الشقيقين للحكومتين النرويجية والدنماركية، كما نوهت الرابطة الوطنية للشرفاء الناصريين بمجهودات رجالات الأمن بجميع مكوناتها التي ألقت القبض على مرتكبي الجريمة النكراء في وقت وجيز وزمن قياسي. وفي كلمة السيد “سعيد الناصري” منسق الرابطة الوطنية للشرفاء الناصريين بجهة الدار البيضاء – سطات، بأن هذا الحادث الشنيع خلف استنكار كبير لدى جميع مكونات المجتمع المغربي لأنه لا يمث بأي صلة الأخلاق وتربية المجتمع المغربي الذي يدين مثل هذه التصرفات الغير أخلاقية، و”يضيف” أن الرابطة تدين مقتل السائحتين الأجنبيتين وتطالب بأقسى العقوبات لمن قاموا بهذه العملية الإجرامية لكي يكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه الإعتداء على حياة الآخرين.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Your Ad Spot